الجمعة، أكتوبر 03، 2008

مساهمات سوا تذكرتها يوم شفت الانهيارات الأمريكية


وأخيراً وجد الأمريكان طريقاً جديداً للدخول إلى جيب
الخليجي وهو طريق (الفزعة)



نعم قبل فترة ومع بداية العام الميلادي 2008
أعلن رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) بن برنانكي عن ضرورة إسقاط
طائرة مروحية من المال لإنقاذ الاقتصاد الأمريكي من المخاطر التي يعانيها،



وكما هو الحال عند بني جلدتنا، لامست هذه
الكلمات بعض الحساسات في أجسادنا وأرواحنا وهي النخوة والفزعة،



فقد ضخت صناديق الثروات السيادية الخاصة بالكويت والامارات
ما يزيد على 12 مليار دولار في البنوك الامريكية فتحت مسمى الهيئة
العامة للاستثمار الكويتية ضخ خمسة مليارات دولار في سيتي جروب وميريل
لينش و تحت مسمى أبوظبي للاستثمار استحوذت على حصة تبلغ 4.9 في المائة من أسهم
المجموعة بقيمة 7.5مليارات دولار


وكان الأمير الوليد بن طلال -أكبر مساهم من
الأفراد في سيتي غروب- أعلن أيامها بأنه سيشارك في شراء أوراق مالية قابلة
للتحويل إلى أسهم تعتزم المجموعة المالية الأميركية بيعها في طرح خاص بقيمة
12.5 مليار دولار.




ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن
في يوم الثلاثاء, 19 أغسطس 2008
أصدر كينيث روجوف كبير الاقتصاديين السابق بصندوق النقد
الدولي تحذيراً لكل الاقتصاديين في العالم إن أسوأ ما في الازمة المالية
العالمية لم يظهر حتى الان وإن بنكا أمريكيا كبيرا سينهار في الاشهر القليلة
المقبلة مع تزايد مشاكل الاقتصاد الامريكي أكبر اقتصاد في العالم.

وقال أمام مؤتمر مالي "لم تنته مشاكل الولايات المتحدة.
أعتقد أن الازمة ربما كانت في نقطة المنتصف الان. بل إنني أقول أن أسوأ مافي الامر لم يأت بعد."



وأضاف "لن نشهد بنوكا متوسطة فقط تنهار في الاشهر المقبلة.
بل سنشهد...بنكا كبيرا. أحد بنوك الاستثمار الكبرى أو البنوك الكبرى."


وقال روجوف إن الاستثمارات الضخمة من جانب صناديق الثروة
السيادية من اسيا والشرق الاوسط في المؤسسات المالية الغربية قد لا تؤدي
بالضرورة الى أرباح كبيرة لان هذه الصناديق لم تأخذ في الحسبان ظروف السوق التى تواجه هذه الصناعة عموما.


ولكن طاح الفأس في الرأس
فقط بعد شهر من ضخ الأموال
أعلنت ثلاثة بنوك خليجية بتاريخ 23/2/2008
عن تحقيق خسائر مالية نتيجة تعاملها في منتجات مرتبطة بالرهن العقاري الأمريكي بلغت نحو ملياري دولارأمريكي.


وتشمل البنوك الخليجية المؤسسة العربية
المصرفية التي خسرت 230مليون دولار، بنك البحرين الكويت الذي خسر نحو
ثلاثة ملايين دولار
تمثل 10% من رأس مال البنك، وبنك الخليج الدولي الذي
أعلن شطب 757.3 مليون دولار بسبب الخسائرالناتجة عن أزمة الرهن العقاري
في الولايات المتحدة.

وازدادت الأزمة فالمستثمر الأمريكي بدأ
في الانسحاب بأمواله علانية وليس خفية ومازال ربعنا تأخذهم الفزعة والنخوة


فارتفعت الخسائر المتراكمة على البنوك
التجارية والاستثمارية في البحرين إلى 2 مليار دولار؛ بسبب أزمة الرهن
العقاري في الولايات المتحدة الأمريكية.


وبلغت خسائر مجموعة المملكة القابضة قرابة
الخمسة مليارات ونصف والمستقبل مشرق.

وكأن هذه البنوك والهيئات والمجموعات تفتقد لأبجديات إدارة المخاطر.
ويلومون اللي راحت قروشهم في سوا

عمت الأعين عن الحلال والحرام
واختلط الأمر عندهم فطبع الله على قلوبهم فأنساهم بسبب طمعهم علوم الدنيا التي
تعلموها وبرعوا فيها، ذلك لمخالفة الأمر الذي تتمثل منه قواعد جليلة في بيانه
سبحانه لمثل هذه التعاملات

قال سبحانه:
{الَّذِينَ
يَأْكُلُونَ الرِّبَا لَا يَقُومُونَ إِلَّا كَمَا يَقُومُ الَّذِي
يَتَخَبَّطُهُ الشَّيْطَانُ مِنَ الْمَسِّ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا إِنَّمَا
الْبَيْعُ مِثْلُ الرِّبَا وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا
فَمَنْ جَاءَهُ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّهِ فَانْتَهَى فَلَهُ مَا سَلَفَ
وَأَمْرُهُ إِلَى اللَّهِ وَمَنْ عَادَ فَأُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ
فِيهَا خَالِدُونَ (275) يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ
وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ (276) إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا
وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآَتَوُا الزَّكَاةَ لَهُمْ
أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ
(277) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ
مِنَ الرِّبَا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (278) فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا
فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ
رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ }

نسأل الله السلامة



أخوكم سعد العشيرة
الجمعة، أكتوبر 03، 2008



هناك 4 تعليقات:

mahmoudalrawi يقول...

بارك الله فيك

يقول الله تعالى:
فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا
فَأْذَنُوا بِحَرْبٍ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَإِنْ تُبْتُمْ فَلَكُمْ رُءُوسُ أَمْوَالِكُمْ لَا تَظْلِمُونَ وَلَا تُظْلَمُونَ

هذه حرب... وما خفي من الحرب أعظم...
ومن يستطيع على حرب الله؟

أخوك محمود من العراق

صاحب ورقات يقول...

شكراً لك أخي محمود
نسأل الله السلامة فعلاً فالربا مصيبته عظيمة وعقوبته أعظم،
ووالله لن يستطيع أحد على حرب الله ولكن هؤلاء آذنوا على أنفسهم بتلك الحرب، والله يمهل ولا يهمل،
وكما قال صلى الله عليه وسلم: " الربا اثنان و سبعون بابا أدناها مثل إتيان الرجل أمه"
شكراً لمرورك، وأنتظر عودتك مرة أخرى.
أخوك| سعد العشيرة

deja vu يقول...

"يا عزيزي كلنا لصوص" ....

لو كنت تقصد "فزعة" بالخليجي فهذا ما يقدم لنا على المسرح كي يضيع الوقت وتتم برمجتنا ، أما لو كنت تقصد "فزعة" باللبناني فمعناها "رعبة أو خوف" فأنت مصيب تماماً

كله سيناريو أمريكي لامتلاك المزيد من أموال العرب و "أراضيهم" والشكل الخارجي هو الاستثمار العقاري وتنشيط الاقتصاد والسياحة وما إلى هنالك من هرطقات

اعتبرني طفل ثرثار يملك من الأسئلة ما يضمن استهلاك عشرات حبات البندول في الاسبوع الواحد

قللي

لماذا ونحن في أزمة اقتصادية عالمية و في كل مكان من دول الخليج تجد "ناطحات سحاب" وجزر صناعية ومجمعات فخمة تنشأ هنا وهناك؟ لمن هي ، للمواطنين؟؟؟ مع الاسعار الخيالية للأراضي والشقق والفيلل من أين يأتي المواطن المسحوق من غلاء أسعار كل شئ ، مع العلم بأنه تختفي السلع العربية الجيدة وتظهر السلع الأمريكية التي أغرقت حياتنا وجيوبنا ، من أين يأتي بثمن مساحة صغيرة من هذه الأبنية التي تتنافس في المقاييس والعمران والتطاول؟؟؟

لماذا تبني دبي لوحدها "مدينة عمودية" سميت مجازاً "ناطحة النجوم" من ثلاثمائة دور ، وقد أكون مخطئة في الرقم ، بين كل مئة دور مراكز تجارية وما تبعها ؟ لمن هي ؟؟

ما حكاية شركات الاتصال التي تعيش في كل بيت اليوم وتتطفل على كل شئ ؟ اقنعني كيف تقوم شركة اتصال كبيرة في بلد بالكاد يأكل شعبه - العراق ، وكيف تتنافس أكثر من شركة اتصال على قوت الناس بهذا الشكل المخيف والمقزز - مصر ، وكيف تدخل شركة اتصال عنوة في دولة لتصبح اعلاناتها وانشطتها في كل شارع وحي - السعودية ... من وراء هذه الشركات ؟ هي غطاء لماذا؟

عزيزي

أمريكا تنهار اقتصادياً .. ومساحتها مع الوقت ، وبالتعتيم الإعلامي ، تختفي تحت مياه أعاصير كاترينا وغيرها ، وبالتعتيم أيضاً فمعظمنا لا يعلم أن أمريكا من الدول التي ستغرق كلها وجزء كبير من أوروبا

أين سيذهب هؤلاء الأثرياء والفقراء الأمريكان بعد أن تغرق أمريكا بعجزها الاقتصادي واختفائها عن الكرة الأرضية؟

أفضل ورقة ربحانة هي الشرق -الذي يحبوا أن يسمونه الأوسط - وأفريقيا التي أوهموا العالم أنها فقيرة وجائعة

أما حبايبنا الذين يدفعون المليارات لأمريكا "فزعة" فهو احتياط من نوع ما تجنباً لحرب أو لتخريب من أي نوع ، دول الخليح غير مستعدة أن يكون هناك عراقاً آخر على الخريطة ، وسوريا قادمة في الطريق ، ومصر تغلي على نار هادئة منذ سنوات كي تصبح طازجة وهنيئة هي الأخرى لهم

هي والله فزعة - بالشامي - وكأنما يقال: ادفعوا ماذا وإلا ؟ والاسم "فزعة" بالخليجي

لا تفصل الأمور عن بعضها ، اربطها وابدأ في مراقبة كم هي مرتبطة فعلاً ، كل شئ مرتبط ببعضه ، كي تعرف لماذا يفزع العرب بالمليارات التي تعتبر من حق فقرائهم وأيتامهم وطلابهم وتطوير مدنهم لأمريكا ، راقب غلاء المواد الغذائية الأساسية في أسواقنا و انتشار مولات أصحابها خواجات ومحلات تجارية كلها عن بكرة أبيها ماركات أجنبية ومطاعم بأسماء نفهمها ولا نفهمها بين انجليزي وفرنسي وطلياني ...الخ ، قد يظهر لك انه لا صلة ، لكن بورقة وقلم وتأمل وتفكر سترى انها دائرة محكمة متصلة ببعضها

جوع الناس وأثر غرائزهم وامنع عنهم الحقائق والههم عن المعرفة وبرمجهم بإعلام موجه وتزوير للتاريخ .. عندها تستطيع ان تحكمهم بمنتهى منتهى البساطة

والله اني اصبت بالصداع من الصور التي أراها وأنا أكتب

هل تصدقون كذبة احتلال فلسطين؟؟؟

هي الطعم الذي به سيتم احتلال كل الخريطة العربية ، والشاهد أمامكم اليوم

اظنني فلت من يدي مقبض الكتابة وبدأت أهلوس

سلام عليكم من رب رحيم وبركاته

fr7ty يقول...

السلام عليكم

موقع أكثر من رائع شكرا لكم

موضوع جميل جدا يستحق القراءه

يوتيوب فيديو فرحتي

http://www.fr7ty.com

منتديات نسائيه

http://www.fr7ty.com/vb